R. Saadia Gaon Interpretation to the Pentateuch – التّوْرَاة التَفْسِير الأَصْلِي مِن مَعَالِي الْحَاخَامْ سَعَدِيَا غَاؤُونْ الفَيُومِي

الخَمْسَةُ أَخْمَاس

التَفْسِير الأَصْلِي مِن مَعَالِي الْحَاخَامْ سَعَدِيَا غَاؤُونْ الفَيُومِي

The Dangoor Centre holds no responsibility for any translation inaccuracy

لا يتحمل مركز دنغور (دنگور) أية مسؤولية عن أي خطأ ناتج عن عدم دقة الترجمة.

0

Summary

Rabbi Saadia Gaon (882-942), born in the district of Faiyum, Egypt, was one of the most influential personalities in the history of Jewish culture. He is the first important rabbinic figure to write extensively in Judeo-Arabic (Arabic written in Hebrew letters). He added profound insight and skill to every field of knowledge he encountered, including halachic treatises, commentaries on scripture, language, religious thought, and poetry.
Rabbi Saadia Gaon was able to simultaneously pour his insightful, new wisdom into a subject while maintaining age-old Jewish religion and knowledge as well. He maintained the wisdom of the Mishnaic and Talmudic scholars before him while finding a suitable balance with the times that he lived in. He did this by translating scriptures into the accepted Judeo-Arabic language of his day, and aligning his translations with the accepted religious and scientific knowledge of his time.

This version of Rabbi Saadia Gaon’s translation/commentary on the Torah in Arabic is a product of Rabbi Yom-Tov Gindi Ha-Cohen’s extensive work of decoding Rabbi Saadia Gaon’s Judaeo-Arabic handwritten commentary, originally written in Hebrew letters, and converting it into Arabic.

Rabbi Ha-Cohen, a native of Aleppo, Syria, discovered the unique translation of the Torah into Judaeo-Arabic which was compiled by Rabbi Saadia Gaon over 1100 years ago. The reason Rabbi Gaon and his contemporaries used Judaeo-Arabic was to distinguish between holy vs. mundane Arabic; therefore, Rabbi Gaon wrote the rich and holy Arabic translation of the Torah in Hebrew letters. This form of writing presents an inherent challenge as only few researchers are fully acquainted with and knowledgeable in Judeo-Arabic.

The book has received accolades from Jewish Rabbis and scholars around the globe.

 

وُلِدَ الحاخام سعَديا ڠاؤون الفيّومي عام 882م في محافظة الفيّوم في مصر وتوفّي عام 942م، وكان أحد أبرز الشخصيات المؤثّرة في تاريخ الثقافة اليهودية، ويُعتبر أوّل شخصية حاخامية يَهوديّة بارزة تكتُبُ بإسهاب وتوسّع عن اللهجات العربية التي تحدّث بها اليهود والتي كانت تستخدم الحروف العبرية للكتابة.

كان للحاخام سعَديا ڠاؤون بصمة واضحة في كل حقل من حقول المعرفة التي كان يخوض فيها، مثل دراسات الشريعة اليهودية (الهَلاخاه) والتفاسير والنصوص الدينية واللغات والفِكر الديني والشعر وغيرها من المجالات. في نفس الوقت، كانت له نظرة حكيمة ورؤية متبصّرة فيما يخصّ ديانة عريقة مثل الديانة اليهودية وما يحيط بها من معارف، لذلك نجد أنه قد حافظ على حكمة أسلافه من  عُلماء المشناه والتلمود وعَمِل على التوفيق بينها وبين الحقبة الزمنية التي عاش فيها،  وذلك من خلال ترجمة نصوص دينية للّهجة اليهودية-العربية التي كانت سائدة في تلك الفترة موفّقاً ومكافئاً إياها مع المعرفة العلمية والدينية التي كانت مقبولة خلال عَصرِه.

أما هذه النسخة العربية من تفسير الحاخام سعَديا ڠاؤون للتوراة، فيعود الفضل إلى الحاخام ينطوب حاييم بن يعقوب الكوهين في نقلها إلى اللغة العربية انطلاقاً من اللهجة اليهودية-العربية وعمله المضني في فك تشفير النص المكتوب بخط اليد من الحروف العبرية إلى الحروف العربية.

والحاخام يَنطوب هو حاخامٌ يهودي حَلَبيّ المنشأ قد تعرّف على هذه الترجمة الفريدة للتوراة باللهجة اليهودية-العربية التي وضعها الحاخام سعَديا ڠاؤون قبل حوالي 1100 عام. وكان السبب في استخدام الحاخام سعَديا ڠاؤون ومَن عاصروه من الحاخامات للّهجة اليهودية-العربية هو حاجتهم للتفريق بين جانبين للغة العربية، أحدهما تحيط به هالة القداسة والآخر يستخدمُ في الحياة اليومية الاعتيادية، لهذا كتبَ الحاخام سعَديا ڠاؤون ترجمته التي تطغى عليها هالة القداسة بلغة عربية رصينة مُستخدماً الحروف العبرية. ويُشكّل هذا النمطُ من الكتابة تحدياً متوارثاً لم يُدركه أو يتطرق له سوى عدد محدود من الباحثين ذوي الدراية الكاملة والمعرفة في مجال اللهجة اليهودية-العربية.

إنّ مشروع الحاخام يَنطوب حاييم بن يعقوب الكوهين بنقل ترجمة وتفاسير الحاخام سعَديا ڠاؤون للتوراة يحظى بتقدير الكثيرين من كبار الحاخامات وعلماء الدين اليهود في شتّى بقاع العالم.

 

Skip to content